اليوم الأربعاء 23 أغسطس 2017 - 4:26 صباح
أخر المستجدات:
خطاب الصراحة والمكاشفة الوطنية      تقييم حقوقي لمئة يوم من عمل حكومة العثماني؟      كيف يقتل الأمازيغ لغتهم بأيديهم: نماذج من أمازيغية الريف      دور الجمعيات في المشاريع التنموية      احتفال بالقراءة في نسخته الثانية بآسفي      تتويج الفائزين في تحدي القراءة العربي      اشادة بالتدخل الملكي ونداء لكل المغاربة مسؤولين ومواطنين بخصوص احتجاجات الريف      الحراك الاجتماعي والمثقف…(أحمد عصيد نموذجا)‎      تكنولوجيا المعلومات.. أفكار وأسرار      بولعوالي يرد على تهمة الانفصال!‎      الحراك الشعبي بالريف مؤشر على التحول العميق في البنية الاجتماعية والثقافية للشعب المغربي ؟      الأغنية التي أبهرت الملايين عن الحراك الشعبي بالحسيمة …      المستشارة ثريا لحرش لوزير الداخلية: ماذا يحدث اليوم في المغرب؟      شرطي يرسل مواطن للمستعجلات بضربه بالأصفاد على وجهه‎      إرتسامات الحراك الشعبي ببني ملال ضد الحكرة والإعتقال السياسي والعسكرة      حصار ومنع مسيرة إحتيجاجية للحراك الشعبي ببني ملال      الحسيمة: وقفة نسائية.. بالروح بالدم نفديك يا ناصر؟؟؟      ستسأمون من قمعنا لكن لن نسأم من حلمنا .. للكاتب ” الرضواني عادل “      هذا ما قاله ميموني في ندوة بوزيان      الأمازيغية، والبعد الثقافي – الاقتصادي، للعلاقات المغربية – الإفريقية.     
أخر تحديث : الثلاثاء 28 فبراير 2017 - 3:51 مساء

ميضار الأعلى : جمعيات ومحسنون يقومون بمهام ” الجماعة ” .. وينشؤون بئرا لتزويد مئات المواطنين بمياه الشرب

ميضار اليوم :

ردا للإعتبار وعرفان بالجميل إتجاه مسقط الرأس ، قامت جمعية ” ميضار الأعلى للتنمية بألمانيا ” وجمعية الأمل ببلجيكا وبعض المحسنين من داخل وخارج أرض الوطن ، بإنشاء بئر وخزان للمياه من الحجم المتوسط ، من أجل تزويد المئات من المواطنين بالمياه الصالحة للشرب … هذه المبادرة القيمة التي أخذت حيزا مهما من الوقت ، وانخرط فيها العديد من الفعاليات المحلية ، جاءت في وقتها ، نظرا للصعوبة البالغة التي يعاني منها المواطنين في الحصول على المياه خصوصا في فصل الصيف الذين تشح فيه المياه ويزداد الإقبال عليها بشكل كبير .. نقطة البداية كانت من محسنة  تركت وصية وراءها ، بإنشاء بئر بالمنطقة كعمل خيري ، من أجل تقريب هذه المادة الحيوية من الساكنة إضافة الى المتبرع ” ح .ع ” الذي وهب مكان إقامة المشروع ، في حين أكملت الجمعيات المذكورة آنفا ، بمعية جمعية النسيم التي قامت بتنفيذ المشروع على أرض الواقع ، العمل من خلال توفير الإمكانيات المادية واللوجيستيكية لبناء خزان المياه وأيصاله لــ 4  وجهات مختلفة وإقامة صنابير دائمة بها … من بين هذه الوجهات ” إعدادية إفرني ” التي لم تكن تتوفر على المياه ومداشر أخرى بالمنطقة ، حيث كان من المفروض أن تقوم بها الجماعة ، نظرا لإمكانياتها المتنوعة ، ونظرا لوظيفتها المتمثلة في توفير الظروف العيش الكريم  لساكنة المنطقة التي تعاني منذ عقود طويلة من الإهمال والتهميش .

خلاصة القول ، تظل الجمعيات التنموية بالخارج والداخل ، هي السند ونقطة الضوء الوحيدة لمنطقة مهمشة كميضار الأعلى ، تكالب عليها القريب قبل البعيد ، حيث استطاعت هذه المنظمات المدنية في آخر عامين ، القيام بالعديد من المبادرات الإنسانية – التضامنية ، ستتطور مستقبلا إلى ماهو أكبر وأشمل ، من خلال مشاريع مدرة للدخل وأخرى خدماتية في انتظار الأهم ، وهو عودة ” ميضار ألطو ” الى الريادة من خلال دفاع رجالاتها الأحرار عنها ، في المحافل الوطنية وإيصال قضيتها العادلة خارج الحدود .

midarhoy (11)

midarhoy (10)

midarhoy (9)

midarhoy (8)

midarhoy (4)

midarhoy (5)

midarhoy (6)

midarhoy (7)

16790593_1313393468740264_1597527600_n (Copier)

midarhoy (2)

midarhoy (3)

شوهد: 204949 وطنيا، دوليا شوهد: 28194

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع ميضاراليوم الإلتزام بفضيلة الحوار وآدابه وقواعد النقاش عند كتابة ردودكم وتعليقاتكم، وتجنب إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.