اليوم الإثنين 26 يونيو 2017 - 8:37 مساء
أخر المستجدات:
بولعوالي يرد على تهمة الانفصال!‎      الحراك الشعبي بالريف مؤشر على التحول العميق في البنية الاجتماعية والثقافية للشعب المغربي ؟      الأغنية التي أبهرت الملايين عن الحراك الشعبي بالحسيمة …      المستشارة ثريا لحرش لوزير الداخلية: ماذا يحدث اليوم في المغرب؟      شرطي يرسل مواطن للمستعجلات بضربه بالأصفاد على وجهه‎      إرتسامات الحراك الشعبي ببني ملال ضد الحكرة والإعتقال السياسي والعسكرة      حصار ومنع مسيرة إحتيجاجية للحراك الشعبي ببني ملال      الحسيمة: وقفة نسائية.. بالروح بالدم نفديك يا ناصر؟؟؟      ستسأمون من قمعنا لكن لن نسأم من حلمنا .. للكاتب ” الرضواني عادل “      هذا ما قاله ميموني في ندوة بوزيان      الأمازيغية، والبعد الثقافي – الاقتصادي، للعلاقات المغربية – الإفريقية.      دوري الصداقة المقام بثانوية الأمل      ملاحظات حول تهميش الأمازيغية في التصريح الحكومي‎      الفيلم الريفي الطفولة الضائعة‎      الريف بين الوضعية الاقتصادية و القطاع غير المهيكل … للطالب الباحث ” محمد الهردومي “      تقدم أشغال الطريق السريع بين تازة والحسيمة      الناشط محمود المسناوي يعتبر تطاول البيجيدي على البام بالحسيمة مناورة خبيثة لإخفاء تداعيات فشل الحكومة التييرأسها لولايتين      طواف المغرب موكب الدراجين يمر عبر مدينة تطوان      فاجعة الطفلة “ايديا”: حزب الأصالة والمعاصرة يحمل المسؤولية للوزارة الوصية ويسائل الحكومة      قراءة سيميولوجية، لراية جمهورية الريف .. هل هي معبر انفصالي؟     
أخر تحديث : الثلاثاء 18 أبريل 2017 - 8:48 مساء

الناشط محمود المسناوي يعتبر تطاول البيجيدي على البام بالحسيمة مناورة خبيثة لإخفاء تداعيات فشل الحكومة التييرأسها لولايتين

تسارعت الأحداث بوتيرة كبيرة في الفترة الأخيرة بمدينة الحسيمة شمال المغرب بعد قضية مقتل بائع السمك المأساوية الشهيرة وعجلت بخروج شباب الإقليم الى الشارع للمطالبة بمحاربة الفساد وتحقيق مطالب اقتصادية واجتماعية ملحة.

في حينه بادرت بعض المنظمات الحقوقية بالاضافة لحزب الأصالة والمعاصرة- الوحيد الذي كان واضحا منذ البداية- الى استنكار الطريقة البشعة التي توفي بها المرحوم محسن فكري والمطالبة بمحاسبة المتورطين .فيما طالب الأمين العام لحزب العدالة والتنمية ورئيس الحكومة السابق عبد الاله بنكيران متعاطفيه بعدم الخروج مع المحتجين وعدم مناصرة مطالبهم والتزم البقية الصمت في غياب تام عن المشهد .

الى ذلك ،ساهمت سياسة اللامبالاة التي نهجتها الحكومة السابقة في التعامل مع مطالب الساكنة وطريقة تدبير وزارة الداخلية لملف الاحتجاجات عبر الاجتماعات المتكررة مع المنتخبين والتأخير الحاصل في مساعي الحوار مع نشطاء الحراك .كل ذلك ساهم بشكل كبير في تعميق الهوة بين الساكنة والحكومة التي لم تقدم إجابات عملية للمشاكل القائمة وهو ما زاد في احتقان الوضع بالاقليم .

ويمكن الجزم بأن المبادرة الهامة التي أطلقها رئيس جهة طنجة -تطوان الحسيمة بدعوة نشطاء الحراك للحوار استفزت مستشارا برلمانيا للحزب الذي يرأس الحكومة في ولايتها الثانية وبادر إلى إشعال المصباح داخل المقر الاقليمي للحزب قصد كتابة بعض “الكلام” لكسب تأييد من الساكنة ورضى أمينه العام خصوصا والذي لم يتحقق في الانتخابات الأخيرة خصوصا إذا أضفنا الى ذلك فشله التنظيمي في بناء هياكل قوية بالاقليم في بحث متواصل عن موطأ قدم ضمن الخارطة السياسية للإقليم والتي تعتبر قلعة حصينة لحزب الأصالة والمعاصرة .

وإذا كان المستشار المحترم قد نسي أو تناسى احتجاجات المواطنين والمواطنات على حزبه ومطالبته بالعدول عن القرارات والقوانين المجحفة في ملفات عدة كالتقاعد القطاع الصحي التعليم والماء والكهرباء ، المحروقات و ….. سنذكره عملا بقوله تعالى “”وذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين””. إيمانا كذلك بأن من حق المواطن بالحسيمة التساؤل ومناقشة الحصيلة الحكومية : هل بادر حزبكم لعقد لقاء مع الساكنة بالحسيمة لتقديم الحصيلة وتقييمها عملا بمبدأ الشفافية وتفعيلا لآليات التواصل مع الفئات الناخبة؟

إن العمل السياسي اليوم يحتضر بمثل هذه الممارسات غير السليمة فعوض الانكباب على قضايا المواطنين والمواطنات وتقديم اقتراحات للاستثمار وتقديم اقتراحات للبرنامج الحكومي يأخذ بعين الاعتبار وضع مقاربة تنموية بالمنطقة يصب السيد المستشار كل جهده في سبيل توصيف الحالة بالمنطقة بخلفيات اديولوجية حزبية ضيقة .

إنه لمن الحكمة اليوم ترك المزايدات والتطاول على المكتسبات والانخراط في رفع التهميش عن المنطقة وهو ما يحتاج الى قرارات شجاعة ومستعجلة.

شوهد: 88121 وطنيا، دوليا شوهد: 13470

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع ميضاراليوم الإلتزام بفضيلة الحوار وآدابه وقواعد النقاش عند كتابة ردودكم وتعليقاتكم، وتجنب إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.