اليوم الإثنين 25 مارس 2019 - 10:22 مساء
أخر تحديث : السبت 13 مايو 2017 - 10:15 مساء

ما سر لعبة “fidget spinner” التي اجتاحت العالم؟

Midarhoy.com

انتشرت في الآونة الأخيرة بشكلٍ واسع خاصةً في المدن الكبرى لعبة ثلاثية الأجنحة تُسمى سبينر أو fidget spinner وأصبحت معظم المحلات التجارية تعرض أشكال وأحجام مختلفة من اللعبة التي باتت تستهوي الكبار والصغار.

حيث أُشيع أن هذه اللعبة تُساهم في التخفيف من التوتر والإجهاد، وتُكسب من يلعبها شيئًا من الهدوء وتساعده على الاسترخاء بفضل حركتها حول محورها.

ما هي لعبة سبينر ؟

هي لعبة ثلاثية الأجنحة تدور حول محورها لمدة يُمكن أن تصل حتى ثلاث دقائق. ويتواجد في وسط اللعبة “رومان بلي” مصنوع من السيراميك المقوى الذي يعمل على لف أجنحة السبينر الثلاثية.

هل تساهم اللعبة في تخفيف التوتر كما يُشاع؟

يُقال أن اللعبة تُساهم في تقليل التوتر والإجهاد لمن يستعملها. وكما يُروَّج لها، فإن الهدف الرئيسي من ابتكارها كان لمساعدة الأطفال ممن يعانون من التوحد وضعف التركيز والأطفال المصابيت بفرط الحركة لمساعدتهم على التخلص من التشتيت بفضل الحركة الدورانية.

لكن البعض عارض هذا الادعاء واعتبروها لعبة لا فائدة منها. حتى أن بعض المدارس منعت تداول اللعبة بين طلابها وفرضت عقوبات على من يستعملها.

بعض الأطباء النفسيين نفوا فعالية اللعبة في تخفيف التوتر. إنما يشعر البعض بذلك بسبب أن العقل الباطن صدَّق هذا الأمر وأفرز الدماغ مواد كيميائية ساهمت في تخفيف التوتر. والحقيقة أنه ما من علاقة مباشرة بين تخفيف التوتر ودوران لعبة سبينر كما يدعي البعض.

شوهد: 614050 وطنيا، دوليا شوهد: 108224

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع ميضاراليوم الإلتزام بفضيلة الحوار وآدابه وقواعد النقاش عند كتابة ردودكم وتعليقاتكم، وتجنب إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.