اليوم الإثنين 26 يونيو 2017 - 8:36 مساء
أخر المستجدات:
بولعوالي يرد على تهمة الانفصال!‎      الحراك الشعبي بالريف مؤشر على التحول العميق في البنية الاجتماعية والثقافية للشعب المغربي ؟      الأغنية التي أبهرت الملايين عن الحراك الشعبي بالحسيمة …      المستشارة ثريا لحرش لوزير الداخلية: ماذا يحدث اليوم في المغرب؟      شرطي يرسل مواطن للمستعجلات بضربه بالأصفاد على وجهه‎      إرتسامات الحراك الشعبي ببني ملال ضد الحكرة والإعتقال السياسي والعسكرة      حصار ومنع مسيرة إحتيجاجية للحراك الشعبي ببني ملال      الحسيمة: وقفة نسائية.. بالروح بالدم نفديك يا ناصر؟؟؟      ستسأمون من قمعنا لكن لن نسأم من حلمنا .. للكاتب ” الرضواني عادل “      هذا ما قاله ميموني في ندوة بوزيان      الأمازيغية، والبعد الثقافي – الاقتصادي، للعلاقات المغربية – الإفريقية.      دوري الصداقة المقام بثانوية الأمل      ملاحظات حول تهميش الأمازيغية في التصريح الحكومي‎      الفيلم الريفي الطفولة الضائعة‎      الريف بين الوضعية الاقتصادية و القطاع غير المهيكل … للطالب الباحث ” محمد الهردومي “      تقدم أشغال الطريق السريع بين تازة والحسيمة      الناشط محمود المسناوي يعتبر تطاول البيجيدي على البام بالحسيمة مناورة خبيثة لإخفاء تداعيات فشل الحكومة التييرأسها لولايتين      طواف المغرب موكب الدراجين يمر عبر مدينة تطوان      فاجعة الطفلة “ايديا”: حزب الأصالة والمعاصرة يحمل المسؤولية للوزارة الوصية ويسائل الحكومة      قراءة سيميولوجية، لراية جمهورية الريف .. هل هي معبر انفصالي؟     
أخر تحديث : الأربعاء 31 مايو 2017 - 12:11 صباح

ستسأمون من قمعنا لكن لن نسأم من حلمنا .. للكاتب ” الرضواني عادل “

ميضار هوي :

اعتقلوا من شئتم وما استطعتم إليه سبيلا …
اسجنوا من شئتم ومتى شئتهم …
لكن لن تستطيعوا سجن أرحام أمهاتنا…
دمروا، واقتلوا، وهجروا من شئتم فإنكم حتما إلى مزبلة التاريخ راحلون، وفي سجل التاريخ الأسود مسجلون.
اعتقلوا عشرة، عشرين، ثلاثين، مائة، ألف، مائة ألف، رجال ونساء، فقراء وأغنياء، كبار وصغار …
ولكن الريف لن يركع…
كيف لريف لم يركع طوال تاريخه إلا لله، أن يركع أمام حفنة من حثالة الأشرار،تحركهم أيادي خفية ملطخة بدماء الأبرياء، ومتدثرين بعباءة الدين…
الريف لن يركع، ولن يهزم بحادث، ولن ينال من عزيمة شعبها مائة حادث، ولن تهزه كل العواصف والكوارث، لأن أصحابها أصحاب قضية ومبدأ وحق …
دقوا طبول الحرب واحملوا أسلحتكم لمواجهة سلميتنا، أعلنوا نصركم إلى حين، وتراقصوا فوق جثثنا.
أشعلوا نار غضبنا وزيدوا في أرصدتكم الخارجية على حساب مآسينا …
واصنعوا من أشلائنا لعبا لأطفالكم …
ومن وجع أطفالنا هدايا لعشيقاتكم …
اعتقلوا من شئتم …
اقتلوا من أحببتم … وأمعنوا في القتل …
اذبلوا أزهارنا … اقطفوا أشجارنا …
ولكنكم لن تستطيعوا اغتيال التربة التي أنبتتها …
اعتقلوا منا ما شئتم … ولكنكم لن تستطيعوا إجهاض أحلامنا …
لن تستطيعوا إقبار أفكارنا…
لن تستطيعوا مصادرة هويتنا …
اعتقلوا منا ما استطعتم … ولكنكم لن تهنئوا بالنوم من شدة صرخاتنا …
اقتلوا منا ما استطعتم … أو اقتلونا جميعا … لكننا سننبعث كطائر الفينيق من رماد حريقنا.
وسنزرع الرعب في قلوبكم عندما ترون الورود تنبت من بين جراحنا …
اعتقلوا منا ما شئتم … لكنكم لن تستطيعوا اعتقال ضياء شمسنا …
اغتالوا منا ما استطعتم … لكنكم لن تتمكنوا من اغتيال الحلم فينا …
لم ولن تقتلوا الريف …
لم ولن تقتلوا الرجال هناك …
قتلتم … وتقتلون الخيال هناك …
فالرجال لا يزالون على قيد الحياة …
اعتقلوا ما شئتم ….اقتلوا ما شئتم … فإن للحرية طعم لا يعرفها العبيد.

شوهد: 37521 وطنيا، دوليا شوهد: 8071

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع ميضاراليوم الإلتزام بفضيلة الحوار وآدابه وقواعد النقاش عند كتابة ردودكم وتعليقاتكم، وتجنب إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.