اليوم الجمعة 20 أكتوبر 2017 - 3:13 صباح
أخر المستجدات:
الأمية في المغرب وفي ميضار بشكل خاص      الطرق الغربية في إدارة المستعمرات العربية      الجبهة كما لم تروها من قبل      الريف، ضرورة وعي برجوازي قومي (الجزء الأول)      الرواية العربية والخيال العلمي(ج3) ذ. الكبير الداديسي      فيلم بعنوان : كلنا مهددون بداء السرطان بالريف      ضرورة اليمين السياسي الأمازيغي المغربي لإنقاذ المغرب من المخزن      خطاب الصراحة والمكاشفة الوطنية      تقييم حقوقي لمئة يوم من عمل حكومة العثماني؟      كيف يقتل الأمازيغ لغتهم بأيديهم: نماذج من أمازيغية الريف      دور الجمعيات في المشاريع التنموية      احتفال بالقراءة في نسخته الثانية بآسفي      تتويج الفائزين في تحدي القراءة العربي      اشادة بالتدخل الملكي ونداء لكل المغاربة مسؤولين ومواطنين بخصوص احتجاجات الريف      الحراك الاجتماعي والمثقف…(أحمد عصيد نموذجا)‎      تكنولوجيا المعلومات.. أفكار وأسرار      بولعوالي يرد على تهمة الانفصال!‎      الحراك الشعبي بالريف مؤشر على التحول العميق في البنية الاجتماعية والثقافية للشعب المغربي ؟      الأغنية التي أبهرت الملايين عن الحراك الشعبي بالحسيمة …      المستشارة ثريا لحرش لوزير الداخلية: ماذا يحدث اليوم في المغرب؟     
أخر تحديث : الإثنين 31 يوليو 2017 - 8:51 مساء

إقليم خريبكة: تدشين وانطلاق أشغال مشاريع تنموية بمناسبة عيد العرش بمبلغ يفوق “321 مليون درهم”

سعيد العيدي : 

 بمناسبة الاحتفال بعيد العرش المجيد الذي يصادف هذه السنة الذكرى الثامنة عشر لتربع صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده على عرش أسلافه المنعمين، عرف اقليم خريبكة تدسين وانطلاق أشغال مشاريع تنموية ذات الوقع الكبير على الساكنة همت البنيات التحتية والخدمات الأساسية والتنشيط الرياضي، بمبلغ ناهز “321.46 مليون درهم” مما سيرفع من مؤشرات التنمية  الاقتصادية والاجتماعية والبشرية بالإقليم ، حيث همت بالخصوص المسالك والطرق والماء الصالح للشرب بالعالم القروي وتحسين السلامة الطرقية عبر إزالة ممرات السكة الحديدية بمدينة خريبكة وكذا قطاع الرياضة وكذا مشروعين لدار الأمومة  في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

وهكذا فقد خصص الدعم الوافر للمجال الرياضي تعزيزا للبنيات التحتية الرياضية ودعما للتنشيط الرياضي  بهدف تمكين الشباب من مزاولة وصقل مواهبهم الرياضية، حيث يقدر الغلاف المالي الإجمالي ب 47.50  مليون درهم لانجاز 3 قاعات مغطاة بكل من مدن خريبكة ووادي زم وحطان.

حيث دشن عامل الإقليم السيد عبد الطيف شدالي بمدينة وادي زم نهاية أشغال بناء وتجهيز القاعة المغطاة بغلاف مالي وصل إلى 27 مليون درهم ممول من طرف المجمع الشريف للفوسفاط على مساحة تقدر ب 12400متر مربع. ويحتوي المشروع على مدرجات من 800 مقعد للجمهور ومنصة شرفية للضيوف وأخرى للصحافة. ومكان لاستقبال الضيوف وحلبة متعددة الرياضات تضم كرة السلة وكرة اليد والطائرة وكرة القدم المصغرة وحلبة خارجية متعددة الرياضات تضم كذلك الأنواع الرياضية السالفة الذكر. كما يضم المشروع مستودعين للملابس ومكاتب ومخزنا ومكتبين لبيع التذاكر ومرأبا للسيارات ومرافق صحية.

ودشن أيضا السيد العامل نهاية أشغال بناء وتجهيز القاعة المغطاة الأمل بمدينة خريبكة، التي أنجزت بشراكة بين المجمع الشريف للفوسفاط والمجلس الإقليمي بمبلغ يصل إلى 12.5 مليون درهم وجماعة خريبكة التي ساهمت بالعقار الذي تبلغ مساحته 4423 مترا مربعا منها 1694 مترا مربعا مغطاة  بطاقة استيعابية تصل إلى 344 مقعدا. وتضم مكونات المشروع: منصة شرفية ومنصة مخصصة للضيوف ورقعة للعب ومدرجات للجمهور ومستودعات للملابس ومكاتب إدارية وأمكنة لبيع التذاكر ومرافق صحية.

أما بمدينة حطان فقد وضع السيد العامل الحجر الأساس لبناء وتجهيز قاعة مغطاة للرياضات على مساحة تصل إلى 1500 متر مربع بكلفة مالية تقدر ب8 ملايين من الدراهم ممولة من طرف وزارة الداخلية (المديرية العامة للجماعات المحلية ) والمجلس الجهوي والمجمع الشريف للفوسفاط . ويحتوى المشروع على قاعة مغطاة وبهو للدخول ومدرجات للجمهور بطاقة استيعابية تصل إلى 200 مقعد ومكان للعب ومستودعات وقاعة للتمريض ومرافق صحية.

        ومن اجل تمكين فئة عريضة من ساكنة العالم القروي تقدر ب6462 نسمة من الماء الصالح للشرب وتحسين ظروف عيشها، أعطى عامل الإقليم بجماعة الفقراء انطلاقة أشغال تزويد الدواوير التابعة لدائرة خريبكة بالماء الصالح للشرب بواسطة سقايات عمومية بكل من جماعة الفقراء وأولاد عبدون والمفاسيس والكفاف وبني يخلف وبئر مزوي وبولنوار بغلاف مالي يقدر ب15.78 مليون درهم. يساهم فيه كل من المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب – قطاع الماء- والمجلس الإقليمي لخريبكة. ويحتوي المشروع على وضع 81 كلم من قنوات توزيع الماء الصالح للشرب وبناء 45 سقاية عمومية. وسيتم انجاز هذا المشروع في غضون 12 شهرا.

وتفعيلا لبرنامج التأهيل الحضري والمجالي لمدينة خريبكة أعطى السيد العامل أيضا انطلاقة أشغال مشروع تهيئ الممرات المستوية للسكك الحديدية بغلاف مالي يقدر ب 47 مليون درهم منها 21 مليون درهم مساهمة من المكتب الوطني للسكك الحديدية و6 ملايين درهم مساهمة من جماعة خريبكة و20 مليون درهم مساهمة من المجمع الشريف للفوسفاط. ويحتوي المشروع، الذي ستنتهي أشغاله بعد 18 شهرا، على قنطرة و05 ممرات فوقية وممر تحت ارضي للراجلين مما سيمكن من الحد من حوادث السير وتسهيل المرور بين المنطقة الشمالية والجنوبية للمدينة.

 وللرفع من الشبكة الطرقية بالإقليم فقد أعطى عامل الإقليم السيد عبد اللطيف شدالي انطلاقة توسيع وتقوية الطريق 710 على طول 20 كلم بجماعة بوخريص، بغلاف مالي يفوق 43.45 مليون درهم. ويحتوي المشروع على 08 منشات فنية كبيرة و09 منشات فنية متوسطة و66 وحدة من منشات تصريف المياه و15 وحدة من منشات الربط بالمسالك المتواجدة و07 مقاطع لتحويل مسار الطرق. ويهدف المشروع إلى تأهيل الربط الطرقي بين خنيفرة وأبي الجعد كمدخل للطريق السيار والمحافظة على رصيد الشبكة الطرقية والرفع من مستوى الخدمة الطرقية لمستعملي الطرق وتسهيل نقل الأشخاص والبضائع والمساهمة في التنمية المحلية والرفع من مستوى الخدمة الطرقية.

      ويندرج هذا المشروع ضمن برنامج لتأهيل وبناء الطرق بالإقليم على طول 213.1 كلم منها 108.5 كلم للبناء و104.6 كلم للصيانة بغلاف مالي يقدر ب210 مليون درهم وذلك في إطار شراكة بين وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك التي ستساهم  بموجب هذه الاتفاقية ب 130 مليون درهم وكل من وزارة الداخلية (المديرية العامة للجماعة المحلية) ومجلس جهة بني ملال خنيفرة والمجمع الشريف للفوسفاط الذين سيساهمون مناصفة ب75 مليون درهم كما سيساهم المجلس الإقليمي ب5 مليون درهم. وسيتم انجاز هذا المشروع في غضون 4 سنوات. مما سيمكن من تحسين الطرق ورفع مؤشرات الولوج العالم القروي من 73 في المائة إلى 90 في المائة في أفق 2020.

وحفاظا على صحة وسلامة النساء الحوامل بتمكينهن من الوضع في أحسن الظروف الصحية ، دشن السيد العامل نهاية أشغال بناء وتجهيز دار الأمومة بكل من الجماعة الترابية بني بتاو بدائرة أبي الجعد والجماعة الترابية أولاد بوغادي بدائرة وادي زم، بغلاف مالي ممول من صندوق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في إطار البرنامج الأفقي يصل إلى 1182000درهم. مع مساهمة الجماعتين بالعقار. ويحتوي كل من المشروعين على قاعة من 250 مترا مربعا منها 120 مترا مربعا مغطاة بطاقة استيعابية تصل إلى 8 نساء.

وقد حضر هذه التدشينات المنتخبون وممثلو السلطات القضائية والمدنية والعسكرية ورؤساء المصالح الخارجية ومكونات المجتمع المدني ورجال الصحافة وثلة من المواطنين.

شوهد: 38241 وطنيا، دوليا شوهد: 5187

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع ميضاراليوم الإلتزام بفضيلة الحوار وآدابه وقواعد النقاش عند كتابة ردودكم وتعليقاتكم، وتجنب إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.