اليوم الإثنين 25 مارس 2019 - 10:29 مساء
أخر تحديث : الإثنين 13 نوفمبر 2017 - 8:32 مساء

مغاربة الدانمارك يحتفلون بـ”فرحتين”: ذكرى الـ42 للمسيرة الخضراء المظفرة وانتصار الفريق الوطني‎

مصطفى الطيبي:  الدانمارك 
نظم المنتدى الدانماركي المغربي بشراكة مع جمعية المستثمرين المغاربة بالدانمارك، حفلا رائعا بمناسبة الذكرى الثانية والاربعين الذي تزامن مع نهاية اقصائيات كأس العالم بساحل العاج المقابلة التي جمعة بين الفريق الوطني المغربي وفريق ساحل العاج. 

وقد نظم الحفل بضواحي كوبنهاجن بالضبط بمدينة اسهوي، حيث حضر هذا الحفل عمدة هذه المدينة وعديد من روؤساء الجمعيات المغربية المنخرطة بالمنتدى وفعاليات أخرى ومن مغاربة الدانمارك، قضوا كلهم ليلة مليئة بالمسرات و خصوصا بعد انتصار فريق الأسود على فريق الفيلة. 

كانت ارتسامات وفرحة عالية على وجوه الحاضرين و من بينهم العمدة الذي القى الكلمة باسم عمدة المدينة ممثلا لحزب عريق وهو حزب السوسيال ديمقراط (هو حزب من بين الأحزاب الكبيرة بالدانمارك).. و تزامن هذا الحفل كذالك مع الحملة الانتخابية لبلديات التي نعيشها خلال هذه الأيام استعدادا للاقتراع يوم 21 نونبر 2017. 

الكلمة التي القاها العمدة كانت بمثابة اعتراف الأحزاب اليسارية بمغربية الصحراء وتمنى للمغاربة الفوز في مقابلة كرة القدم و ان يستمر هذا التعاون بين المجتمع المدني والسياسيين الدانماركين الذي سيساعد في الاندماج الإيجابي ، حيث تقطن اقليات كثيرة داخل هذه المدينة فلابد لها ان تتعايش مع بعضها البعض. 

وفي نفس الإطار قدم رئيس المنتدى كلمته للحاضرين حيث شكرهم على الحضور في هذا اللقاء السنوي الذي ينظمه المنتدى كل سنة بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء المظفرة. وطلب السيد الرئيس مصطفى الطيبي من الحاضرين ان لا يتهاونوا على كل من يريد ان يتلاعب بالقضية الوطنية وأن القضية الوطنية محل إجماع وليس تفرقة. 

وأخيرا انتهى الحفل بفرحة عارمة بين كل الحاضرين من مغاربة الدانمارك… وبهذه المناسبة الطيبة نرفع ولائنا لصاحب الجلالة الرياضي الاول ونقدّم له تهانينا بمناسبة تأهيل الفريق الوطني الى روسيا بمناسبة إقصائية كأس العالم.

المنتدى (Copier)

المنتدى1 (Copier)

المنتدى2 (Copier)

المنتدى3 (Copier)

شوهد: 189745 وطنيا، دوليا شوهد: 29224

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع ميضاراليوم الإلتزام بفضيلة الحوار وآدابه وقواعد النقاش عند كتابة ردودكم وتعليقاتكم، وتجنب إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.