اليوم الأربعاء 15 أغسطس 2018 - 9:32 صباح
أخر تحديث : السبت 6 يناير 2018 - 7:31 مساء

خاص : جمعية الأمل ببلجيكا تعقد جمع عاما إستثنائيا .. وهذه تفاصيله !!

ميضار اليوم : التقرير بقلم “  الحسين مزيان “

عقدت جمعية الأمل ببلجيكا جمعا عاما استثنائيا يوم السبت 30 دجنبرعلى الساعة 11:00 بحضورأعضائها الأوفياء لدراسة جدول الأعمال المتضمن للنقط الآتية:
1- تجديد المكتب المسير للجمعية.
2- مناقشة عزم جماعة إفرني بناء مقرها في (حجر الطجين ).
3- التقرير المالي (الموارد والمداخيل ).
4- الاقتراحات والاستفسارات.
استهل اللقاء بتلاوة آ يات بينات من الذكر الحكيم تلتها كلمة عبد الكريم مزيا ن رحب فيها بالحاضرين وشكرهم على وفائهم الدائم حضور مثل هذه اللقاءات كما ذكرهم بالأنشطة والمنجزات التي قامت بها الجمعية منذ تأسيسها وذلك دائما في إطاررفع الحرج عن الفئة المعوزة والمساهمة في فك العزلة ورفع التهميش عن المنطقة بالتشارك مع أصدقائنا في الجمعيات الأخرى من أبناء ميضار الأعلى.
انتقل الحضور الكريم إلى معالجة النقطة الأولى حيث:
- تم إعادة وانتخاب عبد الكريم مزيان رئيسا للفترة القادمة وذلك بالأغلبية المطلقة وسعيد غاشي وعبد الكريم البوتكمانتي نائبين للرئيس.
- تعيين عبد الصمد الكرومي كاتبا عاما والحسين مزيان وعبد الرحمان غاشي نائبين عنه.
- تسمية سعيد العلاطي أمينا للصندوق ينوب عنه كل من محمد البوعزاتي وعلي توتح.
- تكليف غاشي خالد، فريد المزوغي وعبد المنعم البوتكمانتي بمهمة الإعلام.
- تركت مهمة الناطق الرسمي باسم الجمعية للتعيين من طرف المكتب المسير في حالة غياب الرئيس أو كلما دعت الضرورة لذلك..
فيما يخص النقطة الموالية فإن جمعية الأمل أبدت استعدادها التام للتعاون مع اللجنة المنبثقة عن لقاء بروكسيل يوم الأحد 24دجنبر ودعمها وكذلك اللجنة التي سيتم تشكيلها محليا.
أثناء مناقشة هذا الملف الشائك أبدى الحاضرون بعض الملاحظات والاقتراحات نجملها فيما يلي:
- الخريطة السياسية الحالية لا تخدم أية منطقة من المناطق المنضوية تحت مظلة المجلس الحالي.
- التقسيم جائر لا يتماشى والمعاييرالمتعارف عليها وطنيا ودوليا خاصة فيما يتعلق بتقريب الإدارة من المواطنين..لذلك وجب حل هذا المجلس والرجوع به إلى الحالة السابقة قبل وجوده والذي لم يكن يوما بشرى خير على المنطقة….
- وجوب تطعيم اللجنة المحلية بكفاءات وأطر عليا التي تزخر بها المنطقة للوقوف في وجه من يتلاعب ويستخفف بمصير الساكنة.
- دعم أية مبادرة تتوافق عليها المناطق المكونة لهذا المجلس شريطة أن يكون حلا وسطا يرضي جميع الأطراف.
النقطة الثالثة كانت عبارة عن قراءة للتقرير المالي لسنة 2017 حيث الإشارة إلى الموارد والمصاريف وتم المصادقة على ذلك. وتبقى موارد الجمعية محدودة جدا بالمقارنة مع الأنشطة التي أنجزتها والتي ألقت استحسانا لدى الجميع.

أغنى الحاضرون هذا اللقاء باقتراحاتهم البناءة فكانت الخلاصات كالآتي:
- تنظيم لقاء مفتوح تتخللها أنشطة مختلفة للتعريف بالجمعية وأهدافها والمشاريع التي أنجزتها والتي تزمع إنجازها.
- إقناع أبناء ميضار الأعلى بالانخراط في الجمعية وذلك عن طريق التواصل معهم وتوضيح الأهداف التي من أجلها تأسست الجمعية مع تحديد المدة الزمنية للقيام بهذه العملية ووضع شروط الانضمام والتي أجمع الأعضاء على أن تكون على أساس النوع لا الكم.
- إن جمعية الأمل تؤمن بضرورة توسيع قاعدة منخرطيها شريطة أن يلتزم الجميع بقانونها الداخلي .
- النقد الذي يوجه إلى جمعيتتا ظاهرة صحية تعني أن هناك تفاعلا مع الأعمال التي تقوم بها. والقرارات التي تصدرها لها تأثيرات محسوسة و ملموسة .وبعض الانتقادات هي أداة تقويم وبناء وتقبل الرأي والرأي الآخر.
- اقتراح بعض المشاريع المستقبلية وكان أبرزها طلب اقتناء عربات في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وتسلم لمن يستحقها من الفئة المحتاجة بشروط سيحددها مكتب الجمعية. وقد تم تكليف الأخ علي توتح بجمع المعلومات في هذا الشأن والقيام بالاتصالات الممكنة وتزويد الأعضاء بها في أقرب الآجال..
ختم الاجتماع بدعاء بعد تناول مأدبة غذاءقيمت على شرف الحاضرين..

received_1627667113979563

شوهد: 214525 وطنيا، دوليا شوهد: 25892

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع ميضاراليوم الإلتزام بفضيلة الحوار وآدابه وقواعد النقاش عند كتابة ردودكم وتعليقاتكم، وتجنب إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.