اليوم الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 - 3:11 مساء
أخر تحديث : الإثنين 7 مايو 2018 - 5:09 مساء

بعد وصولهم لطريق مسدود … فريق المعارضة يستقيل من عضوية جماعة إفرني لهذه الأسباب !!

ميضار اليوم : 

مكرهين لا أبطال ، قدم رباعي المعارضة بالجماعة القروية إفرني ( يونس أنديش – أحمد العيساتي – سناء البوتكمانتي – بغداد أزحاف ) اليوم الإثنين 7/5/2018، إستقالتهم لكل من رئيس الجماعة ” محمد الشواري ” وعامل الدريوش – رئيس دائرة الريف فضلا عن قائد بني توزين وتفرسيت ،وذلك ردا على ما أسموه تجاهل وإقصاء الرئيس لهم في العديد من القضايا والمصالح بل وحرمانهم من حقوق يضمنها لهم القانون أثتاء الدورات العادية والإساثنائية ، خصوصا ما يتعلق بالإطلاع على المحاضر والنقاط المدرجة في جدول الأعمال مع تجاهل كلي لملاحظات الفريق بمحاضر الإجتماعات …

هذا وحسب دواعي الإستقالة (أنظر الصور) فإن أمر اتخاذ هذه الخطوة الجريئة ، جاء مخاضا للعديد من المشاكل التي تعاني منها ميضار الأعلى ، كالتنصل من الوعود التي قطعتها السلطات للساكنة على مدى عقود متواصلة ، ومشروع فك العزلة الذي مازالت تعاني منه المنطقة والذي لم يعمل المجلس الجماعي على تطبيقه رغم توفر الإمكانيات ، بالإضافة الى أزمة الماء والإنارة العمومية والطرق الفرعية التي تم غض الطرف عنها ،دون نسيان أمر تفعيل لجنة المعارضة التي لم تبرح الأواق منذ تأسيسها ، الشيئ الذي يعتبر خرقا للدستور ، ويضرب القوانين المنظمة للجماعات المحلية عرض الحائط .

> باقي التفاصيل في مسودة الإستقالة.

IMG-20180507-WA0015IMG-20180507-WA0015

شوهد: 109269 وطنيا، دوليا شوهد: 24402

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 1 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع ميضاراليوم الإلتزام بفضيلة الحوار وآدابه وقواعد النقاش عند كتابة ردودكم وتعليقاتكم، وتجنب إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.

  1. 1

    خطوة جريئة جدا، نتمنى كل التوفيق لفريق المعارضة، و وفقكم الله على الفاسد بوشواري
    كلنا نعلم أن السلطة و المخزن لا يريدون لميضار الأعلى أن تزدهر و تتقدم، لذلك فهي تحاول جاهدة الإفباء على الفاسد الصغير بوشواري للتستر على فسادها الأكبر
    بخطوتكم هذه أثبتم أنكم تريدون المصلحة لميضار الأعلى، لذلك فالساكنة معكم، إلى الأمام